RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الأحد ,  18/2/2018   <<    بترا   وزير الداخلية العراقي يصل عمان   بترا   الامن: انخفاض المخالفات المرورية المرتبطة بنتائج التوجيهي   بترا   وزيرالصناعة والتجارة : ضبط 400 مخالفة منذ بداية العام   بترا   "المصفاة" تؤكد سلامة أسطوانات الغاز المتداولة في المملكة   بترا   وزير التربية والتعليم يعلن نتائج شتوية التوجيهي للعام 2018   بترا   القوات المسلحة تحبط مخططا لتهريب اسلحة ومخدرات وارهابيين   بترا   الصرايرة: 90 مليون دينار الأرباح الصافية لشركة البوتاس   بترا   ترمب: لا "تواطؤ" بعد اتهام 13 روسيا بالتدخل في الانتخابات   بترا   مقتل 7 مسلحين وتفجير 42 عبوة ناسفة بعملية شاملة بسيناء   بترا   واشنطن تريد فرض رسوم على واردات الفولاذ   بترا   إرجاء محاكمة المشتبه به بتدبير الاعتداء على المدمرة "كول"   بترا   الأطعمة فائقة التصنيع تسبب السرطان   بترا   المكسيك: تحطم طائرة هليكوبتر عسكرية ونجاة وزير الداخلية   بترا   زلزال يضرب المكسيك   بترا   60 ألف جندي صيني لزراعة ملايين الأشجار   بترا   كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة اليوم وغدا >>
 
Zoom In Zoom Out
 
الزراعة

تتمثل الرؤية الملكية للقطاع الزراعي، كما عبر عنها جلالة الملك، في: تطوير القطاع باعتباره قطاعا واعدا ومحفزا للنمو الاقتصادي، وتحسين مستوى معيشة المزارعين من خلال تعزيز قدراتهم وإنتاجيتهم. وهذا الأمر يتطلب بحث المشاكل والتحديات التي تخص القطاع مثل: العمالة في قطاع الزراعة، التأمين الصحي، الإقراض والمديونية وبخاصة لصغار المزارعين، التدريب والإرشاد، نقص المياه المخصصة للزراعة، ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج الزراعي، وغيرها.

بدأت الحكومة في ترجمة التوجيهات الملكية الى وثيقة تتضمن مشروعات قابلة للتطبيق، وعقدت لهذه الغاية عدة اجتماعات لبحث المعوقات والمشاكل التي تواجه القطاع وسبل الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، وشاركت في هذه الاجتماعات جميع الجهات المعنية التي لها علاقة مباشرة بالقطاع الزراعي للخروج بوثيقة (استراتيجية) زراعية للأعوام 2009 - 2013 تتضمن الأهداف والآراء والأفكار والبرامج لتنفيذها على فترات زمنية محددة، وقد اشتملت الوثيقة على مشاريع بقيمة 143.2 مليون دينار لعام 2009.

وخلال اجتماعه بالمعنيين في القطاع الزراعي في 26 كانون الثاني/ يناير 2009، بارك جلالته الاستراتيجية وأمر بوضعها موضع التنفيذ. ووعد جلالته أن تشهد أوضاع المزارعين تحسنا خلال عام 2009 عند البدء بتنفيذ الاستراتيجية التي يستهدف برنامجها النهوض بالقطاع بكامله. ووعد جلالته المزارعين بأن يشهد المزارعون في عام 2009 فرقا، وشدد على أن إعلان "عام 2009 عاما للزراعة" يعني أن يعمل الجميع بجدية وشفافية وبروح الفريق الواحد، حكومة وقطاعا خاصا واتحاد المزارعين، للنهوض بالقطاع وتطويره ومساعدة العاملين فيه.

تضمنت الوثيقة مجموعة من المحاور مثل إقرار التشريعات والقوانين وإجراءات البيئة المساندة للقطاع الزراعي، وزيادة الإنتاج المحلي من الحبوب والأعلاف وإنتاج البذور، وصيانة الموارد الزراعية والمائية وتكثيف أعمال الحصاد المائي لمواجهة الجفاف، واستغلال المياه غير التقليدية في الإنتاج الزراعي، وتعزيز الأمن الغذائي الأسري ومكافحة الفقر الريفي، وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية بالقطاع الزراعي، وتبني إجراءات داعمة لخفض كلفة الإنتاج الزراعي وتوجيه الدعم لتنمية القطاع.

كما تضمنت محاور الوثيقة تطوير البحث والإرشاد الزراعي، ودعم برامج مؤسسة الإقراض الزراعي، ودعم البناء المؤسسي لمؤسسات القطاع الخاص وتشجيع تأسيس تنظيمات زراعية، وبناء القدرات ورفع كفاءة العمالة الزراعية، واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في السودان، وتطوير الوحدات الميدانية لتحسين الخدمات المقدمة للمزارعين وتحقيق التنمية الزراعية على مستوى الأقاليم.


طباعة

 
 
 
  المكتبة
 
 
 
  خدمات
حالة الطقس الوفيات
روابط مفيدة أسعار العملات في البنك المركزي

  خدمات صحفية
 حدث مثل هذا اليوم  صورة وتعليق
 مقالات مختارة   
 
 
  
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس