RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
السبت ,  24/2/2018   <<    بترا   الاردن يفوز بجائزة الإنجاز المتميز لأفضل بطاقة شخصية ذكية لعام 2018   بترا   مستشار سابق لحملة ترمب الانتخابية يعترف بالتهم الموجهة اليه حول تدخل روسي   بترا   ‎ "الضمان": "تنظيف واجهات المباني" مهنة خطرة   بترا   انخفاض مخالفات الرادار وتجاوز الاشارة الحمراء في اربد   بترا   مقتل 20 جنديا بهجوم لطالبان على قاعدة عسكرية غرب أفغانستان   بترا   185 مليون دينار حجم الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات   بترا   الاحتلال يعتقل صيادين فلسطينيين اثنين في بحر غزة   بترا   خطة استراتيجية للسياحة العلاجية   بترا   مقتل شخص وإصابة 6 في هجوم انتحاري بالعاصمة الافغانية   بترا   التجارة العالمية تحذر من خطر نشوب حروب تجارية   بترا   الامم المتحدة: عدد النساء والرجال بالمناصب العليا متساو   بترا   مجلس الأمن يصوت اليوم على وقف اطلاق النار بسوريا   بترا   امريكا تطالب مجلس الامن بفرض عقوبات على كيانات كورية شمالية    بترا   الحرارة ضمن معدلاتها الاعتيادية اليوم وارتفاعها غدا >>
 
Zoom In Zoom Out
 
تدريب وتشغيل الشباب
استخدام مدنيين في القوات المسلحة الأردنية للعمل في قطاع الإنشاءات

في رسالة وجهها جلالة الملك الى رئيس الوزراء في 25 أيار/مايو 2007 بمناسبة الذكرى الحادية والستين لعيد استقلال المملكة ، أعلن جلالته عن إطلاق برنامج استخدام مدنيين في القوات المسلحة الأردنية للعمل في قطاع الإنشاءات بهدف إعداد وتدريب قوى عاملة أردنية ذات مهارات وكفاءات عالية للحد من الفقر والبطالة، وتعزيز روح الانتماء الوطني والانضباط والالتزام لدى جميع المشاركين في المشروع.

الدوافع وراء إطلاق مثل هذا المشروع تمثلت في الزيادة الكبيرة المتوقعة في حجم الاستثمار في قطاع الإنشاءات خلال السنوات الخمس 2008-2012 ، وحاجة القطاع الى نحو 150 ألف فرصة عمل.

كما لوحظ عزوف العمالة المحلية عن هذا القطاع وسيطرة العمالة الوافدة عليه في الوقت الذي تدر بعض المهن الإنشائية دخولا مرتفعة على أصحابها مع نقص في المعروض منها في السوق، وهذه المهن والاختصاصات هي التي يركز عليها المشروع.

ونفذ المشروع بالتعاون ما بين القوات المسلحة ووزارة العمل ومؤسسات القطاع الخاص، حيث سيتم استخدام 30 ألف مستخدم مدني في القوات المسلحة على عدة مراحل ولمدة خمس سنوات وتدريبهم على 37 مهنة في مجال الإنشاءات، ويتقاضى كل متدرب راتب شهري قدره 191 دينار، ويحصل المتدرب على الامتيازات الأخرى التي يتمتع بهاء منتسبي القوات المسلحة من ضمان اجتماعي وتأمين صحي والسكن والمواصلات والطعام والشراب، بالإضافة الى شهادة مهنية مصدقة.

التدريب يتم على عدة مراحل، مرحلة التدريب العسكري لمدة 6 أسابيع وتشتمل على دروس في التربية والثقافة الوطنية، ثم مرحلة التدريب المهني النظري لمدة تراوح من شهر الى شهرين حسب طبيعة المهنة، وأخيرا مرحلة التدريب العملي الميداني ويتدرب المستخدمون فيها لمدة 2.5-6 أشهر في مؤسسات وشركات القطاع الخاص، وبعد أن ينهي المتدرب فترة التدريب يلحق بالعمل في شركات القطاع الخاص ويخير بين البقاء مستخدما مدنيا في القوات المسلحة أو التحول إلى القطاع الخاص.

وخلال تفقد جلالته لتقدم لسير عمل المشروع فقد أعلن في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2007 عن زيادة عدد المستفيدين من المشروع عام 2007 من 1500 الى 5000، وجاءت هذه اللفته الملكية بزيادة عدد المستفيدين نظرا للإقبال الكبير على التسجيل من مختلف فئات الشباب في جميع محافظات المملكة.

ولغايات تنفيذ المشروع تأسست شركة غير ربحية مملوكة للقوات المسلحة الأردنية باسم "الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب" في 25 تموز/يوليو 2007، ورفدت بالكوادر البشرية ورأس المال اللازم، كذلك وقعت الاتفاقيات الخاصة بتنفيذ البرنامج مع مؤسسة التدريب المهني وصندوق دعم التعليم والتدريب المهني والتقني.

يعتبر المشروع نموذجا حقيقيا للشراكة الوطنية بين القطاع العام والقوات المسلحة من جهة والقطاع الخاص من جهة أخرى، ويسهم في مأسسة عملية التدريب المهني لحل جزء من مشكلة البطالة من خلال ربط جميع برامجه التدريبية بالاحتياجات الفعلية لسوق العمل.


طباعة

 
 
 
  المكتبة
 
 
 
  خدمات
حالة الطقس الوفيات
روابط مفيدة أسعار العملات في البنك المركزي

  خدمات صحفية
 حدث مثل هذا اليوم  صورة وتعليق
 مقالات مختارة   
 
 
  
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2018
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس