RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الجمعة ,  22/6/2018   <<    بترا   ترمب: كوريا الشمالية دمرت 4 مواقع للتجارب البالستية   بترا   افتتاح قمة قادة ورؤساء الشرطة في الأمم المتحدة   بترا   وفاة شقيقينِ بحادث غرقِ في الزرقاء   بترا   25 دبلوماسيا امريكيا تعرضوا لهجمات صوتية في كوبا   بترا   الاجواء صيفية معتدلة الحرارة   بترا   العثور على الفتاة المتغيبة عن منزل ذويها في حي نزال   بترا   5ر13مليون دينار حجم التداول الاسبوعي لبورصة عمان   بترا   الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل   بترا   مجلس الوزراء يوافق على اعتبار جميع مرضى السرطان مؤمنين صحيا وتغطية نفقات معالجتهم   بترا   الملك والمستشارة الألمانية ميركل يعقدان مباحثات في قصر الحسينية   بترا   الحكومة الفلسطينية تدعو العالم لمنع الاعتداء على الحرم الابراهيمي   بترا   الاحتلال يهدم ويغلق 48 منزلا لفلسطينيين بالضفة والقدس   بترا   الفايز يدعو المانيا الى تعزيز دعمها ومساندتها للأردن   بترا   بلدية الخليل تدعو اليونسكو لحماية الحرم الابراهيمي من اقتحام الاحتلال   بترا   الصين تحذر اميركا من نهج التلويح بالهراوة في وجهها   بترا   كندا تدين سياسة عدم التسامح التي تتبعها ادارة ترمب   بترا   الصين تستمر بالتعاون الاقتصادي مع طهران رغم عقوبات واشنطن   بترا   استشهاد فلسطيني اصيب بمسيرات العودة في خان يونس   بترا   دعم ياباني لمؤتمر سيباد المقبل من أجل فلسطين   بترا   عشرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى   بترا   تحذيرات من تنفيذ هجمات إرهابية جديدة على يد "الذئاب المنفردة"   بترا   الاحتلال يهدم منزلا جنوب غرب جنين   بترا   الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا   بترا   مقتل 16 مسلحًا وإصابة 11 في افغانستان   بترا   اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت >>
 
Zoom In Zoom Out
 

البيت الريفي

      

 

     

 البيت الريفي

 

 

   

كان يتكون من غرفتين الى ثلاث غرف ولا بد من وجود ساحة صغيرة بين الغرف ( الحوش المكشوف ) بينما تحتوي مساحة البيت الخارجية على الطابون او الصاج اضافة الى حظيرة الماشية وبعض الطيور مثل الدجاج والحمام. و(الحاكورة) التي كانت تزرع بمحاصيل زراعية مختلفة مثل البصل والبقدونس والنعناع اضافة الى اشجار الليمون واللوز والتين و(معرشات) الدوالي واشجار الصبر التي تحيط بالبيت الريفي مع وجود البوابة الخارجية للبيت .
 

   

. الكربال (المقطف): فكان يستخدم لتنقية حبوب الحمص من الشوائب في حين كان (الغربال) يستخدم لتنقية حبوب القمح والشعير وعادة ما كان يصنع من خشب الكينا ومن امعاء الحيوانات بعد تنظيفها وتجفيفها, ويعتبر (العِدل) اداة مهمة لتخزين الحبوب بداخله وهو عبارة عن كيس مصنوع من شعر الماعز. 

 

 

 

 

السعن - ثلاث قطع خشبية من البلوط توضع بشكل هرمي تشكل الركّابة لحمل (السعن) او (الشكوة) المصنوعة من جلد (السخل) وذلك بعد تنظيف هذا الجلد من الشعر ونقعه بالماء والملح لمدة ثلاثة ايام , ثم يوضع الحليب بداخل السعن وتبدأ مرحلة الخض لاستخراج الزبدة و( اللبن المخيض) او (الشنينة).   
. القربة أو الجربة: وعاء من جلد الضأن والمعز يُخاط ويعد ويجعل وعاءً للماء واللبن.

 

   

ادوات الطعام: (اللجن).. المصنوع من الالمنيوم ويستخدم للعجين اضافة الى طناجر النحاس الابيض و( القِدر ) ومغرفة الطعام المصنوعة من خشب البلوط , والصحون والملاعق والصواني المصنوعة من النحاس الابيض ناهيك عن بابور الكاز (البريموس) المرتبط بـ (النكاشة(.   

 

   

(الرحى): وهي  من الأدوات المنزلية القديمة التي عرفها الناس حتى وقت قريب، إنه أداة حجرية تستخدم لطحن الحبوب من قمح أو دخن أو ذرة أو شعير وهي قطعتين دائريتين من الحجر احدهما تكون أسمك من الأخرى وهي القاعدة، ويوضع بوسطها عمود من الخشب يركب بمهارة بعد حفر مكان له، والقطعة الأخرى تكون أيضا أسطوانية وبقطر نفس قطر القاعدة ولكن بوسطها فتحه دائريه الشكل تسمح للعمود الخشبي المركب بالقاعدة بالدخول مع زيادة في الفتحة بحيث تنطبق الأسطوانتين الحجريتين على بعضهما وتحرك الأسطوانة العليا بيد جانبيه لها من الخشب أيضا وتكون حركتها دائرية ومحورها يكون العمود الخشبي المثبت على القاعدة وأثناء الدوران يوضع الحب المراد طحنه من خلال الفتحة الدائرية التي بوسط الأسطوانة العليا بحيث يتسرب الحب بين الأسطوانتين الحجريتين وينطحن أثناء ذلك، ومن المفترض أن تكون أسطح الأسطوانات متساوية وملساء خاصة الجهتين المتطابقتين اللتين يمر الحب من بينهما لكي يكون طحنه ناعما.  

 

   
 مقتنيات مختلفة   
كان البيت الاردني بشكل عام يحتوي على مقتنيات مختلفة مثل:-
   

القنديل الذي كان يعبأ بالكاز والمكون من البلورة الزجاجية ومخزن الكاز من المعدن وفتيل من القطن الحراري.   

 

   

- طبق القش المصنوع من اعواد الحصيدة ويستخدم لوضع العجين عليه او لتحضير طعام الافطار والعشاء.    

  

   
القبعه : وتلفظ بضم القاف وتسكين الباء وفتح العين. وهي وعاء يستخدم لحفظ ونقل المحاصيل أو أي مواد أخرى وتصنع من القش.تبدأ المرأة بصناعتها بنفس طريقة صناعة الطبق، وعندما تصل إلى الحجم المناسب تبدأ بتشكيل حافة جدار دائري لها. وتستمر ببناء الحافة الجدارية من القش حتى تصل إلى ارتفاع مناسب ثم تختم دور النهاية كما تفعل في الطبق. وغالبا ما يكون قطر القبعة 25سم تقريبا وارتفاعها 20سم. وأكثر القبع ما تصنع ملونة مزخرفة.

   

المهفة: وتلفظ بضم القاف وتسكين الباء وفتح العين. وهي وعاء يستخدم لحفظ ونقل المحاصيل أو أي مواد أخرى وتصنع من القش. وكانت تستخدم لحفظ الزبيب والقطين.

   

   

- السراج: وهو عبارة عن قارورة زجاجية وله اداة حديدية تسمى (الجرس) ويوضع بها قطعة خاصة من القطن ويوضع عليها (البنورة) وهي زجاجة شفافة تساعد على اعطاء انارة اوضح.       

   

   

 الصاج: صفيحة حديدية، دائرية، محدبة من الخارج، ومقعرة من الداخل 'قطرها لا يتجاوز 60 سم، وعلى نقطة ما في قطرها تثبت حلقة لتعليق الصاج بها وحفظه بعد الاستعمال أو أثناء التنقل.

 

   
         
         
         
             
            
              
            
            

  مقتنيات صندوق العروس
مصنوع غالبا من الخشب العادي المزخرف بالوان زيتية ويضم المكحلة والمدرقة والخَلَقَة اضافة الى عصبة الرأس ومرآة مصدَّفة ومشط مصنوع من الخشب او العظم.
 

       
       
         
         
         
         
         

طباعة

 
 
 
  المكتبة
 
 
 
  خدمات
حالة الطقس الوفيات
روابط مفيدة أسعار العملات في البنك المركزي

  خدمات صحفية
 حدث مثل هذا اليوم  صورة وتعليق
 مقالات مختارة   
 
 
  
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2018
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس