RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الخميس ,  19/10/2017   <<    بترا   وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين اثر حادث تصادم في محافظة الطفيلة   بترا   اللواء البزايعة يزور الإدارة العامة للإطفاء والإطفاء البحري ومركز المواد الخطرة بالكويت   بترا   المومني: الحكومة أوقفت المديونية وستبدأ بإنقاصها   بترا   استقرار مؤشر البورصة عند بدء تعاملاته   بترا   الاحتلال يعتقل 11 فلسطينياً   بترا   الاحتلال يستولي على مركبات واموال بالضفة الغربية   بترا   8 دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات لهدم منشآت بالضفة الغربية   بترا   المانيا توافق على تمديد مهام قواتها العسكرية بالخارج   بترا   حملات رقابية على المنشآت الغذائية بالعقبة   بترا   اربعون نائبا أمريكيا يحثون على إعادة فرض عقوبات على قادة جيش ميانمار    بترا   الصين تنتج "أنحف" تلفزيون في العالم   بترا   الصين تطالب ببذل جهود دولية لتسريع عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية   بترا   قاض فدرالي ثان يعلق العمل بمرسوم الهجرة الاخير لترمب   بترا   مجلس الأمن الدولي يدعو للتمسك بالدستور العراقي بشأن كركوك   بترا   طقس معتدل الحرارة حتى السبت   بترا   الأمير فيصل يؤكد أهمية متابعة احتياجات اللاعب الأردني   بترا   رئيس الوزراء يلتقي الحاكم العام لأستراليا   بترا   الملك والحاكم العام لأستراليا يعقدان مباحثات في عمان   بترا   الملك يستقبل بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال الأردن وفلسطين   بترا   الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016   بترا   الحكومة الفلسطينية تدين بشدة اقتحام واغلاق شركات انتاج اعلامية   بترا   الاحتلال يغلق شركات انتاج اعلامية في الضفة الغربية ويعتقل 19 فلسطينيا   بترا   الصين: الأميرة دانا فراس تشارك بالملتقى الاقتصادي السياحي الدولي   بترا   ارتفاع على درجات الحرارة اليوم وغدا   بترا   مفكرة اليوم   بترا   بطلة الأردن بالقراءة تخوض جولة التتويج العربي الكبرى اليوم   بترا   هبوط مخزونات النفط الأميركية 1ر7 مليون برميل الأسبوع الماضي   بترا   سيئول: ننظر باستمرار في فرض عقوبات منفردة على بيونغ يانغ   بترا   انطلاق اعمال مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني وسط دعوات للتصدي لمحاولات تقويض سلطته   بترا   علماء روس يحولون ثاني اكسيد الكربون الى وقود   بترا   آمنستي تدعو العالم للتحرك لوقف حملة القمع الممنهجة ضد الروهينغا   بترا   الصين تخفض عدد المركبات الحكومية بنسبة 61 %   بترا   جلسة نقاش عامة في مجلس الامن حول فلسطين اليوم >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
محاضرة تقارن بين منهجي بطاطو والوردي في دراسة للشأن العراقي
 
عمان 22 تشرين الاول(بترا)-قارنت محاضرة بعنوان "المجتمع والتاريخ في العراق بين حنا بطاطو وعلي الوردي" بين منهجي الباحِثَين في الشأن العراقي اللذين شكلا، وما زالا يشكلان، رؤية المعنيين بتاريخ هذا البلد ومجتمعه.

وقالت استاذة التاريخ والعلاقات الدولية في جامعة جورج تاون الدكتوره دينا رزق خوري في المحاضرة التي القتها في هنجر راس العين بعمان ضمن سلسلة احياء ذكرى المؤرخ والعالم السياسي الدكتور حنا بطاطو، إن بطاطو، المقدسي المتخصص في العلوم السياسية، تناول تاريخ العراق الاجتماعي الحديث في كتابه الطبقات الاجتماعية القديمة والحركات الثورية العراقية، اخذا من المادية التاريخية والصراع الطبقي منهجية لفهم التغير الاجتماعي في العراق.

وركزت على كتابات بطاطو والوردي والمقتضيات التي تفرضها منهجيتهما المختلفتين على فهمنا لتاريخ وسياسات العراق اليوم، لافتة الى ان بطاطو والوردي استخدم كل منهما مقاربات مختلفة جذريا وتوصلا الى استنتاجات متباعدة عن طبيعة المشروع الوطني في العراق الحديث.

وبينت ان الوردي، عالم الاجتماع العراقي المتأثر بعلم النفس الاجتماعي، انطلق من مقولة ابن خلدون بالصراع بين الحضارة والبداوة ومن تحليله للشخصية العراقية في تفسيره للتغيرات الاجتماعية والتاريخية في كتابين من مؤلفاته العديدة، وهما: لمحات اجتماعية في تاريخ العراق، المكون من 6 اجزاء، وشخصية الفرد العراقي.

واشارت الى ان الوردي استند إلى التحليل الطبقي الماركسي، بينما تتبع بطاطو أثر التنمية في تغير المجتمع العراقي من مجتمع سابق للحداثة مبني على الولاءات القبلية والجماعيّة إلى مجتمع طبقي حديث تتعايش فيه الولاءات الطبقية والأحزاب السياسية، التي تستبدل احيانا بالولاءات التقليدية الأقدم عهدا.

ولفتت خوري الى انه على العكس من بطاطو، لم ينظر الوردي الى تاريخ العراق الاجتماعي الحديث كتطور من بنى اجتماعية ما قبل حداثية الى بنى حديثة، بل كصراع مستمر بين الحضارة والبداوة وبين ثقافة الحياة المدينية والولاءات التقليدية، وتمثل هذا الصراع في الشخصية العراقية كشخصية مزدوجة، حسب رأيه، تحمل قيم البداوة وقيم الحضارة.

وعزا الوردي بحسب خوري هذه الازدواجية إلى تأثير البيئة؛ فالعراق بلد النهرين وفي الوقت ذاته يقع على تخوم الصحراء.

والمحاضرة هي الثانية ضمن المحاضرات السنوية التي ينظمها المجلس العربي للعلوم الاجتماعية وعقدت في عمان، فيما الاولى عقدت في بيروت في تشرين الاول من العام الماضي والقاها عالم الاجتماع سليم تماري.

وتأتي هذه المحاضرات السنوية التي تتخذ شكل سلسلة يتبدل محور تركيزها وموضوعها كل اربع سنوات بهدف تكريم علماء بارزين يمثلون اعظم العقول التي تتناول شؤون المنطقة العربية.

وكان في مستهل المحاضرة استعرض رئيس المجلس الدكتور عبدالخالق عبدالله علاقته البحثية وتجربته الشخصية مع بطاطو اضافة الى دور المجلس في النهوض بالعلوم الاجتماعية في العالم العربي وتسليط الضوء على ابرز الباحثين والعديد من القضايا التي تتعلق بالمنطقة العربية في هذا الشأن.

--(بترا) م ت/ف ق/ م ب 22/10/2016 - 04:27 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس