RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الثلاثاء ,  25/4/2017   <<    بترا   الصليب الاحمر يؤكد مواصلة عمله على مساعدة اللاجئين في الاردن   بترا   إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية رمانة غرب جنين   بترا   الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا بالضفة الغربية   بترا   مقتل وإصابة 20 إرهابيا بعملية عسكرية للجيش اللبناني   بترا   الصين تقترح تعديل قواعد مكافحة "الإغراق"   بترا   زلزال بقوة 1ر7 درجة يضرب سواحل تشيلي   بترا   الانتخابات الفرنسية: لوبان تتنحى عن رئاسة حزب الجبهة الوطنية   بترا   كوريا الشمالية تجري تدريبات ضخمة على المدفعية الثقيلة في فونسان   بترا   طقس ربيعي معتدل حتى الخميس   بترا   وزير الخارجية يلتقي نظيره الألماني ويعقدان مؤتمرا صحفيا مشتركا   بترا   الملقي والفريق الاقتصادي الوزاري يزورون الملكية الاردنية   بترا   الملقي يرعى توقيع اتفاقيتي تعاون قضائيتين بين الاردن واستراليا   بترا   الملقي يستقبل وزير الخارجية الالماني   بترا   وزارة الاوقاف تدعو المواطنين لاستلام تصاريح الحج الخاصة بهم   بترا   الصفدي ونظيره المغربي يؤكدان استمرار العمل لتقوية العلاقات الأخوية المتميزة   بترا   إرادة ملكية بتعيين بدران رئيسا للمجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج وأخرى بتعيين عدد من أعضاء المجلس   بترا   القائد الأعلى يزور القيادة العامة للقوات المسلحة   بترا   الرئيس الصيني يدعو لـ "ضبط النفس" في المسألة الكورية   بترا   الملك في تغريدة على تويتر يهنئ بذكرى الإسراء والمعراج   بترا   افتتاح فعاليات اليوم العلمي السابع لمكافحة التدخين بجامعة البترا   بترا   رابطة علماء الاردن تدعو للوسطية والاعتدال ولا تعارض ادب الاختلاف   بترا   مفكرة اليوم   بترا   إنطلاق فعاليات المؤتمر العربي للمقاولات والاستثمار العقاري الثلاثاء المقبل   بترا   2741 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم   بترا   المانيا: ارتفاع كبير في الجرائم الإلكترونية   بترا   كوريا الشمالية: مستعدون لضرب الأسطول الأميركي   بترا   ترمب: في نهاية المطاف المكسيك هي من سيمول الجدار   بترا   الخارجية الأمريكية تؤكد اعتقال مواطن أمريكي في كوريا الشمالية   بترا   طقس ربيعي معتدل اليوم وغدا >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
محاضرة تقارن بين منهجي بطاطو والوردي في دراسة للشأن العراقي
 
عمان 22 تشرين الاول(بترا)-قارنت محاضرة بعنوان "المجتمع والتاريخ في العراق بين حنا بطاطو وعلي الوردي" بين منهجي الباحِثَين في الشأن العراقي اللذين شكلا، وما زالا يشكلان، رؤية المعنيين بتاريخ هذا البلد ومجتمعه.

وقالت استاذة التاريخ والعلاقات الدولية في جامعة جورج تاون الدكتوره دينا رزق خوري في المحاضرة التي القتها في هنجر راس العين بعمان ضمن سلسلة احياء ذكرى المؤرخ والعالم السياسي الدكتور حنا بطاطو، إن بطاطو، المقدسي المتخصص في العلوم السياسية، تناول تاريخ العراق الاجتماعي الحديث في كتابه الطبقات الاجتماعية القديمة والحركات الثورية العراقية، اخذا من المادية التاريخية والصراع الطبقي منهجية لفهم التغير الاجتماعي في العراق.

وركزت على كتابات بطاطو والوردي والمقتضيات التي تفرضها منهجيتهما المختلفتين على فهمنا لتاريخ وسياسات العراق اليوم، لافتة الى ان بطاطو والوردي استخدم كل منهما مقاربات مختلفة جذريا وتوصلا الى استنتاجات متباعدة عن طبيعة المشروع الوطني في العراق الحديث.

وبينت ان الوردي، عالم الاجتماع العراقي المتأثر بعلم النفس الاجتماعي، انطلق من مقولة ابن خلدون بالصراع بين الحضارة والبداوة ومن تحليله للشخصية العراقية في تفسيره للتغيرات الاجتماعية والتاريخية في كتابين من مؤلفاته العديدة، وهما: لمحات اجتماعية في تاريخ العراق، المكون من 6 اجزاء، وشخصية الفرد العراقي.

واشارت الى ان الوردي استند إلى التحليل الطبقي الماركسي، بينما تتبع بطاطو أثر التنمية في تغير المجتمع العراقي من مجتمع سابق للحداثة مبني على الولاءات القبلية والجماعيّة إلى مجتمع طبقي حديث تتعايش فيه الولاءات الطبقية والأحزاب السياسية، التي تستبدل احيانا بالولاءات التقليدية الأقدم عهدا.

ولفتت خوري الى انه على العكس من بطاطو، لم ينظر الوردي الى تاريخ العراق الاجتماعي الحديث كتطور من بنى اجتماعية ما قبل حداثية الى بنى حديثة، بل كصراع مستمر بين الحضارة والبداوة وبين ثقافة الحياة المدينية والولاءات التقليدية، وتمثل هذا الصراع في الشخصية العراقية كشخصية مزدوجة، حسب رأيه، تحمل قيم البداوة وقيم الحضارة.

وعزا الوردي بحسب خوري هذه الازدواجية إلى تأثير البيئة؛ فالعراق بلد النهرين وفي الوقت ذاته يقع على تخوم الصحراء.

والمحاضرة هي الثانية ضمن المحاضرات السنوية التي ينظمها المجلس العربي للعلوم الاجتماعية وعقدت في عمان، فيما الاولى عقدت في بيروت في تشرين الاول من العام الماضي والقاها عالم الاجتماع سليم تماري.

وتأتي هذه المحاضرات السنوية التي تتخذ شكل سلسلة يتبدل محور تركيزها وموضوعها كل اربع سنوات بهدف تكريم علماء بارزين يمثلون اعظم العقول التي تتناول شؤون المنطقة العربية.

وكان في مستهل المحاضرة استعرض رئيس المجلس الدكتور عبدالخالق عبدالله علاقته البحثية وتجربته الشخصية مع بطاطو اضافة الى دور المجلس في النهوض بالعلوم الاجتماعية في العالم العربي وتسليط الضوء على ابرز الباحثين والعديد من القضايا التي تتعلق بالمنطقة العربية في هذا الشأن.

--(بترا) م ت/ف ق/ م ب 22/10/2016 - 04:27 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس