RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الأحد ,  24/6/2018   <<    بترا   التربية تذكر بمواعيد وإرشادات امتحان التوجيهي في دورته الصيفية المقبلة   بترا   رئيس الوزراء يوعز بمتابعة تنفيذ الخطة الوطنية لحقوق الانسان   بترا   وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان الاجراءات المتخذة لامتحانات الثانوية العامة   بترا   المالكي يُشيد بالمواقف العربية وخاصة الاردنية الرافضة لتصفية القضية الفلسطينية   بترا   دعوة الباحثين عن عمل لتسجيل بياناتهم وتحديثها على موقع "الوطني للتشغيل"   بترا   الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا بالضفة الغربية   بترا   اجواء صيفية اليوم وغدا   بترا   المانيا: اصابة 24 شخصا بانفجار بمبنى سكني في مدينة فوبرتال   بترا   انطلاق عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية   بترا   مجلس الوزراء يناقش مضامين كتاب التكليف السامي والأطر العامّة للبيان الوزاري   بترا   اعلام التحالف يدعو لتطوير خطط اعلامية قادرة على دعم الشرعية باليمن   بترا   نائب رئيس الوزراء يلتقي زعيم حزب العمال البريطاني   بترا   محافظة يكرم الفائزين بمسابقة مشروع تحدي القراءة العربي   بترا   مؤسسة ولي العهد والبنك الأهلي يطلقان برنامج التكنولوجيا المالية الوطنية   بترا   شركة الكهرباء الأردنية تنفي تعرض بياناتها للقرصنة   بترا   بلدية برقش تباشر تنفيذ خطتها للمشاريع الخدمية   بترا   الجازي يمثل الأردن بمحكمة التحكيم الدولية   بترا   وزير المياه يعتذر لمواطني جرش   بترا   الغطاس النصرات ينهي المرحلة الثالثة بمكوثه تحت الماء يومين   بترا   السياحة تحتفل باليوم العالمي للموسيقى بالطفيلة   بترا   العثور على طفل في الطفيلة بعد فقدانه بست ساعات   بترا   "الضمان" تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة   بترا   مطار على ارتفاع 1800 متر فوق قمة جبلية في الصين   بترا   المزار الجنوبي: إطلاق وثيقة للحد من تكاليف المناسبات الاجتماعية   بترا   إطلاق العقد العربي للحق الثقافي 2018 -2027   بترا   البنك المركزي يحول 6ر13 مليون دينار لشركة الصندوق الاردني للريادة   بترا   الزرقاء: اصابة سيدة وطفل بحروق بحادثين منفصلين   بترا   ترمب يطلب من كندا تعزيز الإنفاق العسكري لحلف الناتو   بترا   3948 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم   بترا   دراسة: الزهايمر يسبب داء القوباء   بترا   تقرير: ممارسات زراعية خاطئة تؤدي لتلوث المياه   بترا   تفكيك عصابتين لتهريب أطفال مهاجرين من المغرب إلى إسبانيا   بترا   غيتس يتبرع بـ4 ملايين دولار لمحاربة الملاريا   بترا   الزيتون يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان   بترا   غوتيريس يعرب عن قلقه بشأن التصعيد العسكري جنوب سوريا   بترا   طقـــس صيفي معتدل اليوم وغدا >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
أمين عام المجلس الدولي للغة العربية: اللغة العربية تمر بأزمة
 
عرض الصور
عرض الصور
عرض الصور
عمان 9 أيلول (بترا) من الدكتور حسن محاسنة - قال الأمين العام للمجلس الدولي للغة العربية الدكتور علي عبدالله موسى أن اللغة العربية تمر بأزمة خطيرة وهي تنكر أبنائها، عازيا هذا التنكر لتغيرات تاريخية وسياسية واقتصادية وتقنية وعلمية واعلامية .
واضاف في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن مظاهر هذا التنكر هو الاستخدام غير المبرر للألفاظ الأجنبية بهدف التعبير عن الثقافة وهذا دليل على الانهزام والفقر الثقافي لمن يستخدم هذه الالفاظ في غير سياقها، ما يؤشر على عدم الاحترام للمجتمع ولا للمتحدثين عندما يتحدثون مع بعضهم البعض، لأن هذه اللغة التي يستخدمونها ليست لغة علم .

وعول الموسى على الدور الحيوي المهم للأسرة في الاهتمام والتعليم للغة، مبينا أنها الحلقة الأولى من مصادر التنشئة الاجتماعية وهي المعنية الأولى لتمكين اللغة وأول من يزرع الثوابت والمرجعيات الأساسية في أبنائها .

وأشار إلى مسؤولية المدارس والمؤسسات الحكومية المختلفة لكل الدول العربية والاسلامية وعلى رأسها الاعلام المعني بتوجيه الرأي العام نحو القضايا الاستراتيجية التي تهم الهوية والانتماء الوطني .

ولفت الموسى إلى أن زيارته للأردن جاءت للتنسيق في ظل التعاون المشترك بين اتحاد الجامعات العربية والمجلس الدولي للغة العربية من أجل مناقشة مستقبل العربية والناطقين بها وبغيرها والترجمة وبموضوعات تنظيم المؤتمر الدولي السابع للغة العربية، والذي سيعقد في دبي من 17إلى 21 ابريل 2018 في دبي .

وأوضح أن المؤتمر، الذي تشارك فيه 75 دولة عربية وعالمية يتضمن عقد ندوات لعمداء وأقسام كليات الآداب في الوطن العربي بمشاركة مختصين، مؤكدا أن اللغة العربية هي مسؤولية الجميع بمشاركة مختلف التخصصات .

ولفت الموسى إلى مشاركة نيجريا في المؤتمر، والتي تعد أكبر المشاركات للأعوام الثلاثة الماضية على التوالي في نسبة الحضور وعدد الابحاث، مشيرا إلى أن اللغة العربية لا تعاني من أي عجز كلغة في استقطاب العلوم والتقنية والصناعات بل العجز في اتباع هذه اللغة من العرب الذين لا يتقنون العربية والذين أضعفوا الأجيال الحالية وسيضعفون الأجيال القادمة من خلال التوجه نحو تبني لغات أجنبية على حساب العربية؛ مما يؤدي إلى تهديد الهوية والانتماء والولاء وتسمح بالتشظي الاجتماعي الذي يهدد الأمن الوطني والوحدة الوطنية.

ونوه إلى أن للغة العربية تاريخا طويلا مع الترجمة والتنقية والعلوم والمعارف ولا تحتاج إلى إضافات لأنها خدمت شعوب وأمم غير عربية لا تزال تكتب بحروفها إلى هذا اليوم .

وأشار إلى عدم وجود رقم احصائي متعلق باللغة العربية لا على مستوى المؤسسات ولا على مستوى الدول، والتي تعد مؤشرا أساسيا مهما على سياسات الدول والمؤسسات، معربا عن أسفه للاعتماد على بعض المصادر الاجنبية والتقارير الدولية .

كما أشار الموسى إلى بعض الخصومة والعداوة مع اللغة من بعض الأطراف دون مبرر نتيجة ضعفهم باللغة التي هي إطار كبير، وهي لغة القران التي صدرت بقانون إلهي متسائلا كيف يمكن لجميع المسلمين أن يدعو إلى الاسلام وهم لا يعرفون لغة الاسلام والقاعدة الشرعية "أن ما لا يتم من واجب الا به فهو واجب"، ومن هنا تأتي وجوب تعلم اللغة العربية وهي أحد أدوات التعارف بين الشعوب.

وحول ما يطلق عليه حاليا من مصطلح ضبط الجودة في الجامعات والمعاهد الغربية، بين أن العلوم الاسلامية سبقت إليه من خلال مراحل التدقيق في علم الحديث والتجويد وما يرتبط بها .

وفيما يتعلق بتأسيس المجلس الدولي للغة العربية، قال الموسى إن التأسيس جاء بمناسبة إعلان سنة 2008 عاما دوليا للغات، إذ تم تقديم مبادرة إنشاء المجلس الدولي للغة العربية إلى اليونسكو التي رحبت بالمبادرة، وتمت مخاطبة الدول العربية والمنظمات الدولية لدعم هذه المبادرة، التي حظيت بدعم عربي ودولي كبير، وبعد دراسة قانونية من قبل منظمة اليونسكو اقترح أن ينشأ المجلس كمنظمة دولية مستقلة، وأن يكون مقره في دولة عربية تمنحه المزايا والحصانات الممنوحة للمنظمات الدولية العاملة في إطار الأمم المتحدة، مبينا أنه تم اختيار دولة لبنان لتكون مقرا للمجلس لوجود فروع ومكاتب لمنظمات الأمم المتحدة فيها.

--(بترا) ح.م/ م ك/هـ 8/9/2017 - 02:12 م
 
 
حفظ طباعة

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2018
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس