RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الأحد ,  30/4/2017   <<    بترا   الملك يرعى حفل توزيع جائزة الملك عبدالله الثاني لأسبوع الوئام العالمي بين الأديان   بترا   الملك يتلقى رسالة من رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال الأردن   بترا   الملك يستقبل المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس   بترا   البنك الأهلي الأردني يوزع 5 بالمئة أرباحا نقدية ومثلها أسهما مجانية   بترا   الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية يحتفل بمرور 40 عاما على تأسيسه   بترا   المنطقة العسكرية الشمالية تنفذ تمريناً نوعياً في منطقة التدريب رقم (1)   بترا   218 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي للربع الأول   بترا   الملك يلتقي الرئيس الفلسطيني   بترا   بحث المساعدات الامريكية لعام 2017 وتجديد مذكرة التفاهم الاردنية الامريكة   بترا   الاحتلال يعتقل صيادين فلسطينين في بحر شمال قطاع غزة   بترا   ضحى من عاملة بسيطة الى صاحبة مصنع   بترا   الحياري: الأمان النووي أولى أولويات عمل هيئة الطاقة والمعادن   بترا   الاحتلال يعتقل 33 فلسطينيا من الضفة الغربية والقدس المحتلة   بترا   اتلاف طن ونصف من الارز منتهية الصلاحية في المفرق   بترا   الأحوال المدنية تعلن عن محطات لإصدار البطاقة الذكية   بترا   الدفاع المدني يتعامل مع 152 حادثا   بترا   اجواء دافئة في معظم مناطق المملكة والحرارة اعلى من معدلها السنوي   بترا   الرزاز يستقبل فريق مدارس" التميز بإربد" الفائز بجائزة بطل العالم للربوت   بترا   الصفدي ولافروف : لا حل عسكرياً للأزمة السورية   بترا   الصفدي من موسكو: الاردن يريد وقفاً للقتال في سورية وحلاً يضمن تماسكها ووحدتها   بترا   وزير العمل يفتتح ملتقى الكفاءات والوظائف الأول   بترا   مراد يدعو لخطة لتخفيف الاعباء المعيشية عن المواطنين   بترا   الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين بالضفة الغربية   بترا   الاحتلال يفرض طوقا شاملا على الضفة الغربية وغزة   بترا   الامم المتحدة ترحب بانسحاب البوليساريو من منطقة عازلة   بترا   طقس معتدل اليوم وربيعي الاحد والاثنين   بترا   ترمب: كوريا الشمالية لم تحترم الصين بتجربتها الصاروخية الفاشلة   بترا   أعمال عنف بأول إضراب عام تشهده البرازيل منذ 20 عاما   بترا   أكثر من عشرة زلازل تضرب تشيلي   بترا   مجلس الامن يمدد الوجود الاممي بالصحراء الغربية سنة كاملة   بترا   البنتاغون يرجح مقتل زعيم داعش في أفغانستان   بترا   كوريا الشمالية تختبر صاروخا باليستيا >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
 أوباما في خطاب الوداع: أرفض التمييز ضد المسلمين الأميركيين
 
عرض الصور
عرض الصور
عرض الصور
واشنطن 11 كانون الثاني (بترا) - أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه الوداعي في شيكاغو، الليلة الماضية أن الولايات المتحدة باتت اليوم "أفضل وأقوى" مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل 8 أعوام.

وقال "أنا أرفض التمييز ضد المسلمين الأميركيين"، مؤكدا أنه " لا يمكن لنا أن ننسحب من هذه المعركة العالمية من أجل توسيع الديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة، بغض النظر عن الجهد المبذول"، موضحا أن القتال ضد "التحامل والتحيز والشوفينية" هو نفس القتال ضد الديكتاتورية.

وتطرق أوباما إلى أن إدارته حققت إنجازات على صعيد محاربة الإرهاب، أهمها قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مشيرا إلى فخره كونه عمل قائدا عاما للقوات المسلحة.

وأكد أن الولايات المتحدة باتت أفضل مما كانت عليه من قبل، وأن الديمقراطية لا تتطلب التجانس "بل الإحساس بالتضامن" بين أفراد الشعب، وأنها "لن تنجح إلا إذا شعر الناس أن أمامهم فرصا اقتصادية".

وقال "الأغنياء يدفعون ضرائب أكثر، ومعدلات البطالة انخفضت أكثر من أي وقت مضى، ولو استطاع أحد أن يأتي بخطة تحسن الرعاية الصحية فأنا سأدعمها تماما"، ولكنه أشار إلى أن " التقدم الذي أحرزناه لا يكفي"، مبينا أن " اقتصادنا لا يعمل بالطريقة المطلوبة، خاصة مع غياب المساواة".

ونوه أوباما إلى أن العنصرية تشكل تهديدا آخر للديمقراطية في الولايات المتحدة، "فالعلاقة بين الأجناس المختلفة هي أفضل من أي وقت مضى، ونحن لم نصل للمكان الذي نريده، وكل واحد منا عليه مسؤولية".

وقال أوباما في خطاب إلى الأمة هو الأخير له قبل أن يسلم السلطة الأسبوع المقبل إلى دونالد ترمب، إن التحدي الديمقراطي يعني "إما أن ننهض كلنا أو أن نسقط كلنا"، داعيا الأميركيين إلى الوحدة "أيا تكن الاختلافات".

وأقر الرئيس المنتهية ولايته في الوقت نفسه بأن العنصرية لا تزال "عاملا تقسيميا" في المجتمع الأميركي.

وفي شيكاغو، المدينة التي رسم فيها سيرة حياته المهنية وأصبحت معقله السياسي، عدل أوباما في خطابه الوداعي الشعار الذي أطلقه لحملته الانتخابية قبل 8 سنوات، من "نعم يمكننا" إلى "نعم فعلنا".

ولم ينس أوباما في خطابه التطرق إلى التغير المناخي، مؤكدا أن إنكار هذه الحقيقة العلمية هو "خيانة للأجيال المقبلة"، قائلا "يمكننا ويتعين علينا أن نناقش الطريقة المثلى للتصدي لهذه المشكلة، ولكن الاكتفاء بإنكار المشكلة لا يعني خيانة الأجيال المقبلة فحسب وإنما أيضا خيانة جوهر روح الابتكار وإيجاد الحلول العملية للمشاكل وهي الروح التي أرشدت آباءنا المؤسسين.

-- (بترا) ب خ/ب ط 11/1/2017 - 08:21 ص
 
 
حفظ طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس