RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
السبت ,  25/11/2017   <<    بترا   الديوان الملكي يعلن تنكيس علم السارية حدادا على ضحايا الهجوم الارهابي بسيناء   بترا   الديوان الملكي يعلن تنكيس علم السارية حدادا على ضحايا الهجوم الإرهابي بسيناء   بترا   اجواء لطيفة اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي غدا   بترا   منتخب السيدات لكرة القدم يخسر أمام اليابان   بترا   تأجيل بطولة غرب آسيا لكرة القدم   بترا   الملك يعزي الرئيس المصري خلال اتصال هاتفي بضحايا الهجوم الإرهابي في سيناء   بترا   الاردن يدين التفجير الارهابي بمسجد في سيناء   بترا   افتتاح بازار خيري لمطرانية الروم الكاثوليك   بترا   الجامعة العربية تدين حادث الروضة وتؤكد تضامنها مع مصر في حربها ضد الارهاب   بترا   الملك يدين الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجدا في شمال سيناء   بترا   85 قتيلا و80 جريحا بتفجير ارهابي استهدف مسجدا شمال سيناء   بترا   ثلاث هزات ارضية تضرب العراق   بترا   عشرات الضحايا بهجوم أرهابي على مسجد الروضة شمال سيناء   بترا   اتحاد الجامعات العربية يشارك بقمة المعرفة 2017   بترا   امين عمان يزور بلدية نابلس   بترا   المفوضية الأوروبية: بريطانيا لن تستضيف عاصمة الثقافة الأوروبية في 2023   بترا   دراسة بريطانية تكشف عن العلاقة بين كرة القدم والإصابة بمرض العته   بترا   أبوغزاله يدعو الى تشكيل لجنة ملكية لاحداث نقلة نوعية بالتعليم   بترا   وزير الاستثمار: افريقيا من الاسواق الواعدة للصناعة الاردنية   بترا   ارتفاع على درجات الحرارة نهارا واجواء باردة مساء >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
بريطاني لا أمل في شفائه يخوض معركة قانونية لإنهاء حياته
 
لندن 17 تموز (بترا)- تبدأ المحكمة العليا في بريطانيا جلسات استماع قضية رجل مريض لا أمل في شفائه يريد السماح له بإنهاء حياته، ما يعد تحديا جديدا للقانون المعمول به حاليا.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، ان الرجل يدعى نويل كونوي (67 عاما) وهو محاضر جامعي متقاعد، يعاني من مرض عصبي حركي، وهو يريد أن تسمح المحكمة للطبيب بأن يصف له جرعة دواء قاتلة تنهي حياته إذا ساءت حالته الصحية أكثر.

وقال كونوي انه يريد أن يودع أحباءه "في الوقت المناسب، ولا أن يظل حتى يدخل في حالة تشبه الغيبوبة، فيعاني جسمانيا ونفسيا، مضيفا" لبي بي سي "إنني عرضة للشلل الرباعي، وسأصاب بالجمود الكامل وبحالة لا مهرب منها، وهذا بالنسبة لي يعني كأني أعيش في الجحيم، وهذا احتمال لا يمكن أن أقبله".

وقالت الهيئة انه ليس بمقدور كونوي الحضور من بيته إلى المحكمة بسبب ضعفه، لكن محاميه سيبلغ المحكمة برغبته في الموت بهدوء وكرامة وهو لا يزال قادرا على اتخاذ قرارات حياته، موضحة أن أي طبيب يساعده على الموت، سيواجه بحسب القانون الحالي حكما بالسجن يصل إلى 14 عاما.

وأشارت الهيئة إلى أن المحكمة العليا كانت قد رفضت آخر تحد كبير للقانون البريطاني قبل ثلاث سنوات، وقال قرار المحكمة ان القضاة يستطيعون تفسير القانون، ولكن البرلمان وحده هو المخول بتغيير القانون.

ورفض أعضاء البرلمان في 2015 اقتراحات بالسماح بمساعدة من يرغبون في الموت بسبب المرض في انجلترا وويلز، في أول تصويت يتم على القضية، خلال 20 عاما.

--(بترا) ر ش /اص/خ 17/7/2017 - 12:25 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس