RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الثلاثاء ,  12/12/2017   <<    بترا   الملك يتوجه إلى السعودية ويترأس الوفد الأردني للقمة الاسلامية الاستثنائية في اسطنبول   بترا   الذكرى الثانية والثلاثون لوفاة القاضي الطراونة تصادف غدا   بترا   الشبول يرعى إفتتاح معرض الوفاء الهاشمي في إربد   بترا   الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا   بترا   4 شهداء فلسطينيين و 1778 إصابة برصاص الاحتلال منذ قرار ترمب   بترا   اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبيت لحم   بترا   كندا تدعو لتجريد متهم بجرائم حرب ضد مسلمي البوسنة من جنسيته الكندية   بترا   مباحثات روسية صينية حول شبه الجزيرة الكورية وسوريا   بترا   طقس لطيف اليوم وبارد الخميس   بترا   الاحتلال يقصف بالقذائف اراضي زراعية شمال قطاع غزة   بترا   وزير الخارجية ونظيرته الأندونيسية ينسقان الجهود للرد على القرار الاميركي   بترا   الملقي يضع حجر الاساس لمصنعي البسة في عجلون جرش ويفتتح مركزا صحيا ومدرسة في المفرق   بترا   السفير الرفاعي يؤدي اليمين القانونية أمام الملك   بترا   المبيضين يؤدي اليمين القانونية أمام الملك بتعيينه عضوا في مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب   بترا   القائد الأعلى يزور القيادة العامة للقوات المسلحة   بترا   تدريبات عسكرية مشتركة بين واشنطن وطوكيو وسيول   بترا   بلدية نابلس تنظم مسيرة تنديدا بقرار ترمب بشأن القدس   بترا   منتخب السيدات يلتقي نظيره التايلندي غدا   بترا   القبض على شخصين شرق اوربيين سرقا 65 الف دولار من مركبة   بترا   انطلاق فعاليات ملتقى التحول الرقمي غدا   بترا   مالية النواب تناقش موازنتي "الاشغال" و"التنمية الاجتماعية"   بترا   الخصبة: نتابع مع الزراعة والري للإسراع بتنفيذ المشروعات في الطفيلة   بترا   إطلاق أول صحيفة سورية بكندا باسم "المهاجر"   بترا   2475 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم   بترا   الكنديون يتظاهرون على مدى يومين احتجاجا على قرار ترمب   بترا   فوز حزب الرئيس الفنزويلي بالانتخابات البلدية   بترا   الصين تطلق قمرا صناعيا لصالح الجزائر   بترا   اجواء لطيفة حتى الاربعاء >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
مشروع أردني أمريكي يعزز التشبيك بين العالمات والاكاديميات في العالم
 
عرض الصور
عرض الصور
عرض الصور
عمان 5 اب(بترا) من صالح الخوالدة- تمكن مشروع" ثلاث دوائر من العالمات" الذي أختتم أعماله في الأردن بالشراكة مع الولايات المتحدة الاميركية في تأسيس برنامج للتوجيه بين النساء الأكاديميات حول العالم من خلال خلق شبكات اجتماعية تسهم في تقدم المرأة على المستوى المهني ودعمها على المستوى الشخصي.

وأكد رئيس الجمعية الأردنية للبحث العلمي، التي احتضنت المشروع، الدكتور أنور البطيخي حرص الجمعية على متابعة مخرجات المشروع مع مختلف الجهات المحلية والدولية لتعميم الفائدة بين الاكاديميات والعالمات الأردنيات والعربيات والامريكيات وغيرهن والتشبيك فيما بينهن لتبادل النصح والمشورة والإفادة من الخبرات المتوافرة لديهن في مختلف المجالات العلمية والاكاديمية والادارية والاستمرار ببرنامج التناصح فيما بينهن.

وقالت مؤسسة المشروع الدكتورة رنا الدجاني من الجمعية الأردنية للبحث العلمي إنه، ومن خلال هذا التوجيه المتكامل، تتمكن المرأة الأكاديمية العالمة من الارتقاء عن طريق التعاون وروح الزمالة لا سيما وأن نسبة المرأة الأكاديمية في المجالات العلمية قليلة جداً حول العالم، مشيرة الى أن البرنامج تمثل بدائرة من التوجيه وأنشطة داعمة والتي تشبك المجموعات الثلاث: الدائرة الأولى في الأردن (الضمن) والدائرة الثانية في الوطن العربي (البين) والثالثة حول العالم (التجمع).

وأشارت مديرة المشروع الدكتورة زينة الطباع، إلى إن الدائرة الأولى ضمت 26 عالمة أكاديمية من 11 جامعة أردنية خاصة وحكومية، من تخصصات مختلفة، بينما شملت الدائرة الثانية 20 أكاديمية من 17 جامعة في الوطن العربي. أما الدائرة الثالثة فقد ضمت 30 عالمة.

وأشار الدكتور البطيخي إلى أنه، وبهدف نشر تجربة المشروع، تم عمل موقع إلكتروني يحوي الأدوات اللازمة وقاعدة بيانات للأكاديميات المشاركات، إضافة إلى أن القائمين على المشروع يعملون على كتابة الأبحاث العلمية للتأكد من أن البرنامج مبني على أسس البحث العلمي المحكمة؛ لمشاركة المجتمع الأكاديمي التجربة والتعريف الصحيح ببرنامج التوجيه، الذي طرحه المشروع، كما يعمل الفريق على كتابة توصيات تفيد صانعي السياسات التربوية في مأسسة فكرة التوجيه ولتحقيق هذه المهام، تم التعاون مع الدكتورة آمنة الرواشدة والدكتور أيمن الرواشدة من جامعة اليرموك.

وأكد أن نجاح المشروع في الأردن كان مصدر فخر واعتزاز، فقد أثبت المشروع المحلي دوائر ثلاث من العالمات للأردنيين والعالم بأن الأردن موطن للابتكار وقادر على المساهمة في التطور الشخصي والمهني في عدد من القطاعات والمجتمعات المختلفة، على المستويين المحلي والدولي.

وعقد المشروع، الذي استمر ثلاث سنوات، عدة أنشطة تعزز تبادل الخبرات بين الاكاديميات ،منها: لقاء عرض فيه قصص نجاح نساء من حول العالم في إيجاد حلول لتحديات محلية، وورشة عمل حول "الكتابة العلمية"، والتي عقدت في جامعة الزرقاء الأهلية وحاضرت فيها الدكتورة نافيد المدني من كلية الطب في جامعة هارفارد، ومعهد دانا فاربر للسرطان في بوسطن.

وقد قامت مجموعة من العالمات من الدائرة الأولى والثانية بالمشاركة في مؤتمر المنظمة الأميركية للتقدم في العلوم، والذي عقد في بوسطن في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي شباط 2017 ، وكان المؤتمر مناسبة لإطلاق الدائرة الثالثة من المشروع حيث تناقشت الأكاديميات المشاركات في المشروع مع زميلاتهن من العربيات في المهجر عن التحديات التي تواجهها الأكاديمية العربية وسبل التعاون في مواجهة هذه التحديات من جهة وطرق لاستدامة المشروع من جهة أخرى.

وأكد عدد من الخبراء والمشاركين في المشروع أهمية مأسسة الإرشاد كمنصة يتم من خلالها تشجيع المشاركة الطوعية، مبينين أنه لا يمكن أن يقاس نجاح الإرشاد المؤسسي إلا بعد أن يصبح الإرشاد ظاهرة وجزء من الثقافة التجارية، والحكومية، والتعليمية ويتحقق هذا من خلال ثلاث خطوات في المدارس والجامعات بين الطلاب والهيئة التدريسية على حد سواء،ومن خلال الهياكل الحكومية، حيث تدرس اللجان الإرشاد وتتبناه كسياسة، و في شركات القطاع الخاصة التي ترى مزايا الإرشاد في تحسين نوعية حياة العاملين وانتاجيتهم.

ويمكن للارشاد، بحسب هؤلاء الخبراء، بصفته قناة اتصال باتجاهين، أن يتحدى الأفكار والمفاهيم المحددة مسبقا، وأن يقدم الدعم الشخصي والمهني، وأن يضمن التبادل المستدام للأفكار. كما أن الإرشاد الذي يستهدف المشاركين الشباب يتيح للمرشدين الأكبر سنا فرصة المحافظة على علاقاتهم مع الشباب وقضاياهم ومخاوفهم، على المستويين الشخصي والمهني.

--(بترا) ص خ/م ك/ح أ
 
 
حفظ طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس