RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الأربعاء ,  13/12/2017   <<    بترا   الملك يجري مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين ويلتقي ولي العهد السعودي في الرياض (اعادة موسعة)   بترا   الملك يعقد مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين   بترا   الملك يتوجه إلى السعودية ويترأس الوفد الأردني للقمة الاسلامية الاستثنائية في اسطنبول   بترا   الذكرى الثانية والثلاثون لوفاة القاضي الطراونة تصادف غدا   بترا   الشبول يرعى إفتتاح معرض الوفاء الهاشمي في إربد   بترا   الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا   بترا   4 شهداء فلسطينيين و 1778 إصابة برصاص الاحتلال منذ قرار ترمب   بترا   اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبيت لحم   بترا   كندا تدعو لتجريد متهم بجرائم حرب ضد مسلمي البوسنة من جنسيته الكندية   بترا   مباحثات روسية صينية حول شبه الجزيرة الكورية وسوريا   بترا   طقس لطيف اليوم وبارد الخميس   بترا   الاحتلال يقصف بالقذائف اراضي زراعية شمال قطاع غزة >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
دراسة حول الشأن الأردني بالصحافة الالكترونية العربية الدولية
 
عرض الصور
عرض الصور
عرض الصور

عمان 11 كانون الثاني (بترا)- خلصت دراسة بحثية بعنوان: "الشأن الأردني في الصحافة العربية الدولية – دراسة في تحليل المضمون"، إلى أن المواضيع "الأمنية والسياسية" هي الطاغية على تغطية الصحافة العربية الدولية للشأن الأردني وأن اهتمامهما الأكبر يتركز على "قضايا الإرهاب".
ورصدت الدراسة للباحث علي الشمايلة، ونوقشت بمعهد الإعلام الأردني، اليوم الأربعاء لنيل درجة الماجستير، مضامين تناول الصحافة العربية الدولية للشأن الأردني في موادها المنشورة من خلال صحيفتي القدس العربي والحياة اللندنية بنسختيهما الإلكترونيتين، كأنموذجٍ يمثل مجتمع الدراسة، ولمدة عام، من آب 2014 إلى نهاية آب 2015. حيث تم تحليل كامل عينة الدراسة البالغة 2409 مادة منشورة في الصحيفتين خلال هذه الفترة الزمنية.
وأظهرت الدراسة التي تعتبر من أوائل الدراسات الأكاديمية المحلية التي تناولت الصحف العربية الدولية، واهتمت بدراسة وتحليل مضامينها المتعلقة بالشأن الأردني، وأشرف عليها عميد المعهد الدكتور باسم الطويسي، أنه في الوقت الذي ركزت فيه صحيفة القدس العربي على مواضيع "السياسة الأردنية الداخلية"، كانت صحيفة الحياة اللندنية تركز بشكل أكبر على مواضيع " قضايا وشؤون اللاجئين".
أما بالنسبة للمضامين الاقتصادية، فقد نشرت صحيفة الحياة اللندنية ما نسبته 24.1 بالمئة من عينة الدراسة، مقابل 8.4 بالمئة في صحيفة القدس العربي، في حين جاء تركيز كلا الصحيفتين على المضمون الاجتماعي، بنسبة متقاربة، 21 بالمئة في صحيفة القدس العربي مقابل 19.1 بالمئة في صحيفة الحياة اللندنية.
أما مصادر المواد التحريرية، فقد اعتمدت صحيفة القدس العربي على "الكاتب الصحفي" كمصدر أساسي لموادها بنسبة بلغت 35.9 بالمئة، واعتمدت صحيفة الحياة اللندنية على "المندوب أو المراسل الصحفي" كمصدر أساسي لموادها بنسبة بلغت 33.4 بالمئة.
ولم تبرز الصحيفتان أية شخصية سواء طبيعية أو اعتبارية كشخصية محددة أو فاعلة في أي من موادهما التحريرية، وكان الاتجاه الأكثر في موضوعات الصحيفتين، تجاه الشأن الأردني، هو الاتجاه المحايد واحتل ما نسبته 81.4 بالمئة.
أما وسائل الإبراز المستخدمة، فقد كانت الصور تقريباً، هي وسيلة الإبراز الوحيدة المستخدمة في الصحيفتين حيث احتلت ما نسبته 95.7 بالمئة، وكانت أغلب الصور المستخدمة في مواد الصحيفتين، أرشيفية.
ووجدت الدراسة أن هناك قصوراً كبيراً لدى الصحيفتين في استخدام الرسوم والفيديوهات وتطبيقات الإعلام الإلكتروني المختلفة حيث لم تتعد نسبة استخدامها 4.3 بالمئة.
يشار إلى أن الأهمية العملية لهذه الدراسة تكمن في أن نتائجها تسهم بتحفيز الباحثين المحليين في مجال الصحافة والإعلام، على إنجاز المزيد من البحوث والدراسات المتعلقة بدراسة الصحف العربية الدولية، وتقييم ممارساتها الصحفية والمهنية تجاه الأردن.
--(بترا)
س أ/ف ج

11/1/2017 - 05:06 م
 
 
حفظ طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس